الاربعاء ١ كانون الأول ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    "فيديو كليب"

    وجيهة الحويدر تقود سيّارة وتطالب الأمير نايف برفع الحظر
    السبت 8 آذار (مارس) 2008



    في يوم المرأة العالمي، قادت وجيهة الحويدر سيارتها "في منطقة نائية من السعودية" وتمنّت على وزير الداخلية الأمير نايف رفض الحظر عن قيادة المرأة للسيارة.

    نحن نتضامن مع الصديقة وجيهة، ومع المرأة السعودية، ولكن لا مفرّ من تسجيل أن هذه المطالبة بـ"حق قيادة السيارة" هي "فضيحة" بحد ذاتها!

    حسب معلوماتنا، المتواضعة، وحدها أفغانستان "الطالبان" كانت تشارك السعودية في هذا التأويل "الوهّابي" المتطرّف للإسلام السمح. أفغانستان الطالبان التي أفتى "أميرها"، الملا عمر، بأن الإسلام يحظر "طيّارات الورق" التي كان الأفغان يعشقون مسابقاتها!

    حتى نظام "الملات" الإيراني الذي يتفنّن في اضطهاد المرأة وتحجيبها اختار إمرأة نائبة لرئيسة الجمهورية، وفيه نائبات ووزيرات ومحامية حازت على "جائزة نوبل".


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    Commentaire des lecteurs

    Nombre de réponses: 3

    • "فيديو كليب"

      bu saad
      01:42
      21 آذار (مارس) 2008 - 

      you have a gut. keep on beautiful lady.


    • "فيديو كليب"

      D
      07:19
      9 آذار (مارس) 2008 - 

      giving the women of KSA the right to drive won’t solve their problems and it won’t give them the "freedom" that they seek, and only a few number of women will benefit from it, i think women in the Muslim world have much bigger problems, and driving cars should be at the bottom of their demands list i wish she had talked about the 12 year old girl who was married off to her cousin a couple of weeks ago, or talked about women who are treated like sex slaves in slum areas in jeddah and Riyadh or even the right for women to sit in a cafe without being harassed like what happened to the Syrian lady in Riyadh a month ago or even the right for a woman to marry a man who belongs to another tribe, women in KSA are forced to divorce if they marry to an incompatible family, i think these are issues she should’ve talked about


    • "فيديو كليب"

      00:56
      9 آذار (مارس) 2008 - 

      ( وحدها أفغانستان "الطالبان" كانت تشارك السعودية في هذا التأويل "الوهّابي" المتطرّف للإسلام ).
      تخرج وتنتشر الأفكار الميتة من الجسد الميت , من هنا "الوهابية "السعودية ولدت حركة "الطالبان" ميتة,
      وفي كلا البلدين يتم تطبيق نظام فاشي بحق الجميع وبشكل خاص ضد المرأة , نضم أصواتنا وتهانينا بهده المناسبة 8 مارس إلى جميع النساء العربيات والإسلاميات, و من يتعرضنا إلى العنصرية من قبل السلطات الجاهلة الإسلامية , ونعلن من جديد إن الحقوق المغتصبة بالقوة لا تستعاد- بالأصح - بل تؤخذ أيضا من جديد بالقوة , لو تضامنت مع الأخت وجيهة الحويدر جميع النساء في السعودية , أفغانستان ,اليمن , العراق ,مصر, فلسطين و........إلى آخر بلد عربي وإسلامي, ويعلن في إن يوم 8 مارس 2009 سوف يتم فية سياقه السيارات بشريط مكتوب علية الحرية للنساء السعوديات- لسقطت سلطة آل سعود مباشرة إمام الضغط الجماهيري العربي والإسلامي- , لرضخ وزير الداخلية الوهابي إمام طلب النساء السعوديات, لنفترض أنة في العام القادم في يوم ذكرى قيادة أو خروج أول امرأة سعودية من تحت الوصايا الوهابية والطاعة - آل سعود- للسلطة الأبوية القيام بتنظيم مشترك رجال ونساء في الوطن العربي بدون استثناء مثلما يجري في أمريكا وأوروبا مظاهرات تضامن- مع الشعب العراقي , أو ضد الحرب في أفغانستان و العراق, تنازل قيادة السيارات من قبل الرجال ويسمحوا لنسائهم في هدى اليوم في قيادت السيارات - مع النساء المسلمات من أفغانستان إلى المغرب,ومن اجل رفع الاضطهاد من قبل السلطات ضد للمرأة, لكان أكثر فائدة وفعل يؤثر على أوضاع المرأة في العالم العربي والإسلامي , وطالما قد تمت الصفعة الأولى - "فضيحة" - في هدى اليوم في وجه الأسرة الوهابية السعودية , مثلما يتم على مر عام كامل الصفعة تلو الصفعة في وجه من هم حلفاء السلطة السعودية في اليمن ,من يضطهدوا الجميع وبشكل خاص المرأة , الشعب - وليس الأحزاب السياسية في اليمن- يقوم بتنظيم مظاهرات واحتجاجات في كل مدن اليمن الجنوبية, رغم إن السلطة ترمي الرصاص ومسيلات الدموع , وتزج في السجون قيادة المشاركين للفعاليات , تقتل , تبيح الدماء , وتضع العوائق والحواجز والعسكر ورجال الخفر والمتاريس في طريق الشعب الذي يطالب في حقوقه المشروعة كل يوم,تدريجيا لاستسلمت وتراجعت السلطة إمام طلب الجماهير الواسعة بشكل جماعي وليس انفرادي ,إن السلطة في السعودية لن تتجرأ في معاقبة وملاحقة زوجات الوزراء والأمراء والمسؤليين عندما ينظموا إلى النساء الأخريات في يوم 8 مارس , من هنا ادا تمت مطالبة واسعة ينظم إليها جميع النساء والرجال في يوم 8 مارس 2009 في تظاهرة كبيرة بمناسبة ذكرى عام على قيادة المرأة السعودية سيارة , وان كنت في المناطق النائية كبداية فأنة لابد إن تسقطت مفاهيم السلطة الحرام والحلال من تاليفات والحان وغناء السلطة السعودية الوهابية,
      (ادا الشعب أراد قيادة السيارة فلابد إن يستجيب او يسقط الوزير الوهابي ).

      عهد الشرق



    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    12 عدد الزوار الآن