الاربعاء ١ كانون الأول ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    المرأة السعودية و"مأساة ابليس"!

    وجيهـــة الحويــدر
    الجمعة 20 حزيران (يونيو) 2008



    ربما من اكثر الكتب المثيرة للجدل حتى يومنا هذا، والذي طَرحَ بصورة فلسفية وذكية جدا عن ما سمي "بمأساة ابليس"، هو كتاب "نقد الفكر الديني" الذي نـُشر في أواخر الستينيات من القرن المنصرم للكاتب والفيلسوف السوري المخضرم "صادق جلال العظم"، حيث شرح فيه ماهية تلك المأساة التي نراها متجسدة بشكل متقارب وعجيب وكواقع حقيقي في حياة المرأة السعودية، لكن بصورة مغايرة محزنة.

    "مأساة ابليس" تتلخص في ان ذاك المـَلَك الذي يـُدعى "ابليس" كان مطيعاً وناسكاً ومتعبداً لربه ولقرون طويلة، ثم وجد نفسه بين ليلة وضحاها مطروداً من رحمة ربه. فقد غَضِِبَ منه الرب وأمره بالخروج من رحابه الواسعة وجناته الفاتنة.

    الحكاية معروفة ومتكررة حتى بين الاديان غير التوحيدية، حدث ذلك حين رفض "ابليس" الخضوع للأمر الألهي، والسجود "لآدم"، ذاك المخلوق الذي اقل منه شأناَ، لانه خُُلق من "طين حقير"، بينما "ابليس" خُلق من نار.

    أين تكمن "المأساة" في الحكاية؟؟ وكيف رآها الكاتب "صادق جلال العظم"؟؟ المأساة عظيمة لمخلوق ضعيف مثل "ابليس" انذاك. ان "ابليس" حين طـَلبَ منه رب العالمين السجود "لآدم"، وجَـدَ "ابليس" نفسه في محنة بين اطاعة الأمر الإلهي، وبين اتباع المشيئة الإلهية أو الإرادة الإلهية،. فالرب طلب من "ابليس" ان يسجد "لآدم"، لكنه شاء له ان يعصي امره!! يقول "صادق جلال العظم" في طرحه "لذلك باستطاعتنا القول بأن الله أمر إبليس بالسجود لآدم ولكنه شاء له أن يعصي الأمر، ولو شاء لإبليس لأن يقع ساجداً لوقع ساجداً لتوه، إذ لا حول ولا قوة للعبد على رد المشيئة الإلهية" اذا في كلا الحالتين سيكون "ابليس" متمرداً وعاصياً للرب...مأساة ما بعدها مأساة!

    الآن في حالة المرأة السعودية صارت تعيش تلك "المأساة" مع بعض الرتوش على الحكاية. المرأة السعودية الأمـَة الصابرة الخانعة المؤمنة المحتارة بين الأمر والمشيئة، مشيئة من "السيد الأول" وهو ما يُطلق عليه "مَحرَم شرعي" حيث يعكس السلطة الخاصة، وأمر او إرادة "السيد الثاني" المتمثل في صورة رجل الدولة حيث يجسد السلطة العامة..

    حين يسمح الرجل السعودي "المَحـَرم" ببعض الحريات، ويعترف ببعض الحقوق للنساء في اسرته، واللواتي مازلن يعشن حياة الأماء، اثناءها تبدأ المعاناة وتظهر "مأساة ابليس" في حياة تلك النسوة البائسات بكل تفاصيلها. حين ترضخ المرأة لإطاعة "المَحرَم" وتمارس بعض حقوقها، تجد نفسها عاصية وخارجة عن القانون في بعض الاحيان، لأن رجل السلطة يرفض المرأة المتخلصة من بعض قيودها، ومرات يعاقبها حين تنزع الاغلال عنها.

    دائما المرأة السعودية ذات "الاغلال المخففة" تعيش محنة شديدة مشابهة الى حد بعيد لمحنة "ابليس"، لأنها اذا اطاعت مشيئة الرجل "المَحرَم"، تجد نفسها عاصية لأمر رجل آخر الذي مرات يرتدي عباءة الدين، او يلتف في مشلح القبيلة، أو يلبس زي رجل امن، او يمسك بصولجان السلطة السياسية.

    فعلى سبيل المثال ثمة عدد لا بأس به من الرجال السعوديين يسمحون لنسائهم بقيادة السيارة، لأنهم مؤمنون ان حرية الحركة بالوسائل المتاحة حق لا جدال فيه، حين تطيع المرأة مشيئة من اتاح لها الفرصة بأن يشعر أنها انسانة، تصطدم بأمر رجل امن او رجل دين يأتي ليقمع ذاك الشعور في داخلها ويضطهدها، كما حصل للنساء اللواتي قدن سيارتهن في الرياض في عام 1991م، ومازال يحصل لغيرهن بين فينة واخرى.

    ذلك الامر او تلك "المأساة الابليسية" ان صح التعبير، تنطبق على معظم مناحي حياة المرأة السعودية التي تشعر بكيانها، ثمة من يشاء لها بنزع غطاء الوجه وآخر ينهرها ويأمرها بشدة بإرتداءه هذا نراه بشكل يومي في الطرقات والمحلات العامة، آخر يسمح لها بالزواج، وثان يأمر بطلاقها ويفصلها عن زوجها المحب لها، مثل قضية فاطمة العزاز التي زوّجها والدها وطلقها اخوتها، وهناك من يسمح لها بالدراسة وآخر يأمرها بالبقاء في البيت، هذا الصراع للمرأة ظهر واضحا حين فُتحت ابواب البعثات والدراسة في الخارج للنساء السعوديات، ايضا نرى رجل آخر يتيح لها فرصة العمل بعدها يأتي من يحرمها منه، كما هو حاصل اليوم بعد ان صار الاختلاط في مجال العمل مسموح به طبقا للشريعة... وهكذا دواليك.. تبقى المسكينة ألعوبة بين مشيئة "المحرم" وأمر رجل السلطة، مع أن ما يحدث للمرأة اليوم في السعودية هو حقيقة خوف منها ومن قدراتها، اذا فهو لا علاقة له بالدين، وانما بالسلطة والهيمنة.

    الجدير بالذكر، حتى تعي المرأة السعودية حق تقرير المصير وحق الوصاية على نفسها مثل سائر نساء العالم، ستظل تلوكها "مأساة ابليس" طوال حياتها، لأنها خضعت وقبلت ان تعيش حياة الأمة، وسلَمت "برضا" او بدون جميع شؤونها الخاصة والعامة في ايدي الرجال. سيستمر الرجال يتحكمون في كل صغيرة وكبيرة في حياتها، وسيعاملونها كالعبدة الرخيصة الى ان تعلن المرأة السعودية رفضها لواقعها المزري، وتطالب بإيقاف تلك المأساة المبتذلة..

    salamhatim2002@yahoo.com

    * كاتبة من السعودية


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    Commentaire des lecteurs

    Nombre de réponses: 7

    • المرأة السعودية و"مأساة ابليس"!

      09:57
      8 نيسان (أبريل) 2009 - 

      بسم الله الرحمن الرحيم
      انا اسمي عبدالله بن عبدالرحمن من البحرين ومن الغريب وليس من الصدفه باني استطيع ان احضر ابليس اي وقت اريده في اي مكان واي زمان حتى لو في مكة المكرمه ليس داخل البيت العتيق ولكن خارجه 00


    • المرأة السعودية و"مأساة ابليس"!

      08:26
      22 حزيران (يونيو) 2008 - 

      مخطط الحكمة والغريزة د. خالص جلبي

      الحيوان يمارس الجنس وأعضاؤه الجنسية تؤدي دورها في العملية من دون قصور، وكما قال الإمام الغزالي قديماً إن الانسان لن يقاس مطلقاً بعضلاته؛ فالثور أشد منه، وهو ما رأيته بأم عيني في مصارعات التورو في إسبانيا في بالنثيا. ولا بالنكاح فأضعف العصافير أشد في السفاد منه، ولقد رأيت ذلك في الأرانب فذهلت. ولا بالصرعة فلبوة الأسد أفضل منه في مطاردة الفريسة والإجهاز عليها، ولكنه إنسان ببعد جديد ميزه عن المخلوقات، والعبرة ليست بالمحافظة على النوع بل ترقية النوع.
      وهو بذلك يسبح بين قطبين، في ضبط الجانب البهيمي الشهوي والغضبي الانفعالي؛ بتجلي الحكمة كقوة ناظمة جديدة، التي تلجم الاثنين وتسلط أحدهما على الآخر وتسخر واحد لخدمة الثاني، شهد لها تطور الفصوص الدماغية العليا في رأس الانسان تحت القحف. وهو ما أكده صاحب كتاب تطهير الأعراق ابن مسكويه.
      والعمل الجنسي عند الانسان روحي الأصل منه يحرض وإليه المصير، ينتهي باستخدام آلة التناسل، عبر وصلات عصبية، وتفاغرات وعائية، وتجمع وإفراغ للدم المحتقن في مستودعات خاصة، وقذف لمادة الحياة، يعج السنتمتر المكعب الواحد بعشرات الملايين من حيوانات مجهرية، تشبه يرقات الضفدع، برأس كالقذيفة وذنب للسباحة، في سباق ماراثوني رهيب، تتزاحم فيه ملايين الحيوانات المنوية، الزاحفة باتجاه البويضة القادمة من المبيض، طلباً للوصول والاقتحام والالتحام، كي يكتمل شق الصورة المقابل، ويلتحم الزوجان من الكروموسومات، فيحدث انشطار بيولوجي قريب من الانشطار النووي، باستثناء فارق جوهري، أن الانشطار النووي تدميري، والانقسام الخلوي بنائي تصنيعي تخصصي، فمن خلية واحدة الى مائة مائة مليون خلية، بعشرات التخصصات من سمع وبصر وإدراك وتصرف وإرادة، والأعضاء النبيلة من كبد كمركز جمارك عام للبدن، وكلية كوزارة تصفية لكل شوائب الجسم على مدار الساعة، والأجهزة المعقدة من هضم وإفراغ واستقلاب، والغدد الصماء من كظر ودرق ونخامية مفرزة لعشرات الهرمونات، من تيروكسين وكورتيزون وميلانين، تخلق توازنا لانهاية له من الشوارد المعدنية والأخلاط الداخلية.
      ويرى ابن نبي المفكر الجزائري أن حاجيات الحضارة الهرمة هي النكس باتجاه الغرائز، ورياح العلم اليوم شمالية غربية. والعلم يخدم حضارة هرمة، فالشمال غني ومتعلم ولكنه هرم، وحاجات الكيمياء يجب أن تخدم مشكلات هذه السن، ففي ألمانيا ثمانية ملايين يعانون مشكلة العنة الجنسية، يحتاجون الى ميزانية 15 مليار مارك سنوياً، وفي الولايات المتحدة ثلاثين مليونا. وآسيا فتية فـ 50 % من النشء دون الـ 15 سنة، ومشكلات ليست في إطفاء غرائز لا تنتهي .
      اعتبر المفكر الجزائري مالك بن نبي أن الحضارة لها مخطط ، رحلة الصعود فيه روحية ، ومنحنى الانحدار تفلت الغريزة، وبقدر تفلت الغريزة من مرجل العقل الذي كانت تعمل فيه كطاقة موجهة بقدر هرم الحضارة وانحطاطها.


    • المرأة السعودية و"مأساة ابليس"!

      عبدالرحمن اللهبي
      17:13
      20 حزيران (يونيو) 2008 - 


      وجيهة:ما هو رأيك لو جعلت العنوان(وجه الشبه بين المرأة السعودية وإبليس)؟
      مع الإعتذار!!!!!!!


    • المرأة السعودية و"مأساة ابليس"!

      حقيقة
      10:52
      20 حزيران (يونيو) 2008 - 

      دائما المرأة السعودية ذات "الاغلال المخففة" تعيش محنة شديدة مشابهة الى حد بعيد لمحنة "ابليس"، لأنها اذا اطاعت مشيئة الرجل "المَحرَم"، تجد نفسها عاصية لأمر رجل آخر الذي مرات يرتدي عباءة الدين، او يلتف في مشلح القبيلة، أو يلبس زي رجل امن، او يمسك بصولجان السلطة السياسية.


    • المرأة السعودية و"مأساة ابليس"!

      08:14
      20 حزيران (يونيو) 2008 - 

      الحب والجنس -د. خالص جلبي - الغربيون يقولون عن العلاقة الجنسية لنعمل حب make love وهو نصف الحقيقة؛ فإن يتوج الحب بالاندماج الفيزيائي صحيح، ولكن لو كان الجنس هو الحب، ولو كان الجنس هو ما يحفظ الأسر من الانهيار لما خرب بيت ولما تطلقت امرأة. وهنا فلسفة عجيبة فأنا أعرف سيدة روت لي بصراحة وشيء من الخجل أن زوجي لو كان معي في حياتي كما كان في فراشي لما تطلقنا، وهي أنجبت منه ثم فارقته فراقاً غير وامق. مع هذا فالإغراء فالغراء الجنسي قد يفك من النكد. فبدونه لا يقوم زواج، ومعه قد لا يصمد زواج. وقد يبقى الزواج مخفيا بدون هذا الإغراء وهذه المتعة دهر بدون أن يعلم أحد سوى الزوجين. وقد يطول ولكنه معذب فيه مرارة قاتلة. وهناك الكثير من الزوجات محرومات من هذا الإغراء وما يصبرهن هو وجود الأطفال؛ فتستسلم وتترك أمرها للأقدار، حتى يأتي من يحرك هذه المشاعر النائمة. وبلغني عن سيدة أنها لا تعرف الجنس مع زوجها منذ 18 سنة، وروى لي عن أخرى ممن يتكلمن بطريقة وأخرى، وليس كل النساء ممن تصرح أن زوجها تركها في هجرة بدون طلاق، فكانت تتحرق للقاء زوجها بدون فائدة. وهو فتنة كبيرة قد تتعرض لها المرأة من عيون ذئاب بشرية كثيرة. والناس تخجل من التحدث في هذه المواضيع مع أن القرآن تحدث عنها في غاية الرقة والتهذيب في اعتراف صريح لهذه الحقيقة. ففي سورة البقرة كانت الإجابة عن أزمة جنسية في طرق ووضعيات الجماع، بعد هجرة الصحابة إلى المدينة، والاجتماع بنساء المدينة، اللواتي يرغبن بكيفية محددة من الجماع؟! فنزل قوله تعالى في آية تتلى إلى يوم الدين (فأتوا حرثكم أنى شئتم) ووضحها الحديث أن يكون في صمام واحد. وفي سورة الروم يعتبر الزواج آية مثل شروق الشمس ودورة القمر وقانون الجاذبية فيقول (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا)، من خلال حشد هائل من الآيات من اختلاف اللغات والشعوب والماء والنهر والبحر والرياح والمنام. وفي آخر سورة الأعراف إشارة لطيفة إلى الوطء فيقول (فلما تغشاها حملت حملا خفيفا فمرت به). وفي سورة يوسف قصة كاملة عن حب جامح مدمر في بعض أطرافه. وفيها إشارة عجيبة للدعوة إلى الجماع على لسان تلك المرأة الشبقة التي فتنت بيوسف قالت هيت لك؟!! وفي النهاية بعد جمع صويحباتها أعلنت أنها تريده وإلا السجن فحدقت كل العيون الجميلة من إناث الطبقة المخملية إلى نفس الطلب، فهتف يوسف إلى الرب أن ينجيه منهن أجمعين؟ قال رب السجن أحب إلي فكان الحبس مصيره بضع سنين منسيا لحكمة عظيمة وإنقاذ أرواح ملايين من مجاعة تتربص بهم ريب المنون. بل إن القرآن في قصة لوط يدير معركة التوحيد حول تحرير المجتمع من الشذوذ الجنسي.. وخلاصة القول إن هذه القضايا يجب الخوض فيها وبناء ثقافة واضحة نظيفة وتربوية تعليمية، تناسب المرحلة التي يمر فيها الإنسان؛ فلا يعقل أن يتصيد ثقافته من أقنية إباحية تبيع الرقيق الأبيض، أو الكتب الساقطة السخيفة الرذيلة، تروي قصص الشذوذ الجنسي. وكنت في مؤتمر سجى في عمان ممن حرك هذا الموضوع، ولكن هجم علي القوم واعتبروني من الفاسقين، أسوة بابن حزم الأندلسي الماجن الأكبر، ولم يكن سوى عالما فقيها وشاعرا أديبا. والسبب هي الجهل ومحيطات الجهل لا حد لها. وأخي الفيلسوف البليهي استفدت من مقالة رائعة له عنونها بعنوان مثير ولكن فيه قدر كبير من الحقيقة: تأسيس علم الجهل؟


    • المرأة السعودية و"مأساة ابليس"!

      fwz
      06:24
      20 حزيران (يونيو) 2008 - 

      نساء السعودية مثل رجالها جبناء. الدوله والملك يقول انتقدو وخذو حقوقكم ولكنهم يخافون من المطاوعة ومن السجن. الحرية والمسؤلية تؤخذ ولاتعطى. والا لا؟


    • المرأة السعودية و"مأساة ابليس"!

      03:46
      20 حزيران (يونيو) 2008 - 

      ما يحدث للمرأة اليوم في السعودية هو حقيقة خوف منها ومن قدراتها،

      أضحك الله سنك :)



    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    11 عدد الزوار الآن