الاربعاء ١ كانون الأول ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    رجل العام اللامع في فضاء نسائنا المعتم

    وجيهة الحويدر
    الجمعة 16 آذار (مارس) 2007



    ونحن نعبر شهر مارس الذي خُصص في جميع البلدان المتقدمة لتدوين قضايا المرأة ونضالاتها، ما زالت نساء الشرق يصارعن عالم رجعي السحنة تحكمه قبضات ذكورية مأزومة..

    اليوم تسير كثير من نساء السعودية في متاهات مظلمة بين التغييب والسلب وخطف الكينونة، تحت شعارات مضللة، إما أُلصقت بدين ذو صبغة قاهرة، أو أُخرجت من رحم موروث أغبر الملامح والهوية.

    النساء السعوديات يتحركن هنا وهناك بدون أن تترك أقدامهن الناعمة أثرا يُذكر بين طيات الأجيال القادمة. خُطاهن مرتبكة ومتحيّرة. يتحسسن الظلمة بأيدٍ باهتة مترددة .. يتحدثن بألسنٍ مبتورة .. يفكرن بأذهان مشوشة تائهة.. يحلمن بقلوب خائفة حيث تخشى النور بنفس القدر الذي تخشى فيه العتمة..

    في ذاك الفضاء المجهول الموحش.. حيث تنعدم الرؤيا.. يبرز رجل جميل يحمل رايات وبيارق من الأمل المشع.. المحامي عبد الرحمن اللاحم.. أنجبته لنا أم عرفت بحال النساء السعوديات، وأدركت أنها قد لا تستطيع أن تهبهن الكثير .. لكن تلك الأم الرائعة وهبت الكثير دون دراية..

    المحامي عبد الرحمن منذ سنوات وهو يحمل على عاتقيه قضايا وهموم الإنسان في السعودية.. دافع عن الكل بغض النظر إن كان أنثى أو ذكرا.. سعوديا أو مقيما.. عربيا أو أجنبيا.. مسلما أو معتنق ديانة أخرى.. في كثير من مرافعاته صال وجال من أجل الانسان.. ولم يعبه للجنس أو للعرق أو للدين أو الهوية.. أمسك بجميع ملفات الإصلاحيين السعوديين، وعلى رأسهم الثلاثة رجال الشجعان علي الدميني ود. عبدالله الحامد ود. متروك الفالح.. زُج بعبد الرحمن في غياهب السجن لجرأته في المرافعات.. وجُرد من حقه في السفر إلى الخارج، ومازال مسلوب منه ذلك الحق..

    اليوم كل امرأة سعودية يتوجب عليها أن تحتفي بهذا الرجل الفذ، فقد نذر نفسه لعدد من قضايا المرأة، منها الطلاق لعدم تكافؤ النسب مثل قضية فاطمة ورانيا وأَبية. أيضا هو من يدافع اليوم عن فتاة القطيف المغتصبة المحكوم عليها بالجلد لتواجدها مع شخص لم يكن مَحرَما لها، بالإضافة لتوليه ملف فتاة نجران اليافعة المحكوم عليها بالإعدام وقد تفارق الحياة في لحظة لأنها دافعت عن نفسها.. جميع تلك النساء وغيرهن حُرمن من أبسط حقوقهن في الحياة وحفظ الكرامة...

    المحامي عبد الرحمن اللاحم يعمل ليل نهار، ويكتب العرائض، ويعقد الاجتماعات، ويجري بهمة بين أروقة المحاكم، من أجل أن يعيد لتلك النسوة بصيص من النور والبهجة.. لكل ذلك وأكثر أحيي المحامي عبد الرحمن اللاحم وأرشحه رجل العام اللامع في فضاء نسائنا المعتم..

    salamhatim2002@yahoo.com

    .......................................................................

    المحامي عبد الرحمن اللاحم رُشح لنيل جائزة الدفاع عن حرية التعبير لعام 2007 من مؤسسة بندمان للقانون التي مقرها في لندن.


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email


    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    12 عدد الزوار الآن