الاربعاء ١ كانون الأول ٢٠٢١
 
Failed opening... BBC Arabic RSS feed channel
French English
قضايا وآراء
  • كُتُب في عُجالة..!!


    الكتب عن داعش (بالإنكليزية، ولغات أوروبية كثيرة) أكثر من الهم على القلب. ولهذا الأمر علاقة بقانون العرض (...)

  • من الهزيمة... إلى الهزيمة المستمرّة


    مرّت ذكرى الهزيمة هذه السنة من دون أن تجد من يتذكّرها. صار عمر الهزيمة نصف قرن إلّا سنتين بالتمام والكمال. (...)

  • الهويّات المذهبية تهدّدنا جميعنا


    كلّ لبناني اليوم يتحسّس خطراً يتهدّده، هو الخطر الذي يلامس الوجود اللبناني بمعناه الوطني. هذا الاستنتاج (...)

  • مصير التنوع والعيش المشترك في سوريا ومحيطها


    بعد أكثر من أربع سنوات على الحراك الثوري السوري، ومع تأثر كل المحيط الجيوسياسي لسوريا بتداعياته، خاصة مع (...)

  • ماذا بعد الموت؟


    لم أر يقينا لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه مثل الموت الامام الحسن بن علي (...)

  • ثقافة
  • البحرين والخليج في الزمن الجميل


    ـ المنامة يطل علينا الأكاديمي والأديب البحريني الدكتور عبدالله المدني مجددا بمؤلف من خارج تخصصه الأكاديمي في (...)

  • الإسلام وأصول الحكم


    IMG/jpg/Al_Islam_wa_Isool_al_Hokm.jpg إضغط أدناه لقراءة الكتاب (قام بتصوير هذه النسخة موقع (...)

  • نِعَم اللاهوت العقلاني: الإيمان المسيحي بالتقدّم


    مقدمّة كتاب "إنتصار العقل: كيف أدّت المسيحية إلى الحرية، والرأسمالية، ونجاح الغرب Rodney Stark The Victory (...)

  • WayBackMachine takes you to the internet history
    Here you can acces to MiddleEast Transparent website History

    Old site is Arabic Windows Coding



    "لو عرضت علي الجنسية السعودية لقبلتها بسرور"

    السبت 7 آذار (مارس) 2009



    في صحيفة الرياض في عددها الصادر في 4 مارس، نقلت على صفحتها الاخيرة خبر مؤتمر صحفي عُقد في 3 مارس في الرياض مع نائبة وزير الخارجية الايطالي الدكتورة ستيفانيا كراكسي، والتي نالت بجدارة بعد ذاك المؤتمر لقب سيدة المتملقيات الاوروبيات الاولى للسعوديين.

    تلك الدكتورة اتت من اجل ابرام عقود بين حكومتها والحكومة السعودية، جاءت بأجندة المتملقة التي لا تحمل شيئا في داخلها سوى احراز اكبر عدد من الصفقات التجارية. وضعت ضميرها في قالب من ثلج هذا على افتراض انها تحمل في طياتها ضميرا، وظهرت منافقة من الطراز الاول امام الكاميرات.

    الدكتورة كراكسي والتي ربما كان جزء من تعليمها كيفية التحدث بلغة ناعمة مطعمة بالرياء من اجل ان تكسب، كانت تلك المرأة الايطالية على استعداد على قول كل شيء، وربما تقديم كل شيء، من اجل ان تجلب لحكومتها اتفاقيات وعقودا مربحة، ومن اجل ان تحصل على موافقة الحكومة السعودية على مشروع التبادل التجاري بين الاتحاد الاوروبي ودول مجلس التعاون بعد مفاوضات دامت 19 عاما.

    انهيار الاقتصادي العالمي افرز وجوها كثيرة جشعة ونائبة وزير الخارجية الايطالي واحدة منهم.

    الدكتورة ستيفانيا كراكسي حين زارت السعودية كان لا يهمها سوى شيء واحد وهو ان تنعش اقتصاد دولتها بأي وسيلة كانت، حتى لو قامت بلوي عنق الحقائق، وتجميل البشاعة التي تعيشها المرأة السعودية. فقد اثنت على الدور الذي تقوم به المرأة السعودية، وعلى حضورها المتميز في المحافل الدولية، ولم تذكر اي تميز واي محافل، ومن ثم اسهبت في المديح، ولم تنسَ ان تذكر الخطوة العظيمة التي تمثلت في تعيين نائبة لوزير التعليم السعودي.

    ومن بعدها ضحكت بسماجة وربما بسخرية واستخفاف بعقول من كانوا حولها من الاعلاميين السعوديين وقالت: انني سعيدة جدا بكوني في السعودية. ما الداعي لعبارة مثل تلك؟؟؟ وما هو مصدر سعادتها سوى انها تنافق وتمثل ادوارا من اجل تحقيق اهدافها؟؟

    بعدها اضافت بكل استهتار بأوضاع المرأة المزرية في السعودية حيث قالت بكل برود وقلة حياء "لو عُرضت علي الجنسية السعودية لقبلتها بسرور" كأنها بهذه العبارة تجيز جميع الانتهاكات التي تُمارس ضد النساء في السعودية، وتبعث لهن رسالة مضمونها من المفترض ان يقبلن بأوضاعهن اللا انسانية بسرور. بعبارتها تلك تدعو تلك النائبة النساء السعوديات ان يشعرن بالسعادة، لانهن مواطنات من الدرجة الثانية، ولأن حياتهن مرهونة في ايدي محارمهن الذكور.

    هذه المرأة الايطالية المتعلمة الغت كل مبادئها وقيمها والمثل الانسانية التي تربت عليها في وطنها من اجل ان تحصل على عقود تجارية، وربما منصبا اعلى في المستقبل القريب. تبا لهكذا نساء سياسيات يصعدن ويلمعن ويتقلدن المناصب على حساب شقاء نساء اخريات مجردات من كيانهن ومن ابسط حقوقهن.

    salameyad@hotmail.com


    print article without comments
    اطبع المقال
    print article with comments
    اطبع المقال مع التعليقات
    Send to a friend
    envoi par email

    Commentaire des lecteurs

    Nombre de réponses: 2

    • "لو عرضت علي الجنسية السعودية لقبلتها بسرور"

      خالد الخطيب
      17:03
      15 نيسان (أبريل) 2009 - 

      استاذ عقيل ،
      انك تتهم الشفاف بانها اهملت القضايا الاجتماعية والتخلف واوضاع المرأة في العالم العربي وانها تركز اهتمامها بالخطر الايراني على البلاد العربية. مهلا يا استاذ، فحسب ما يعرفه كل ذي صلة بمواقع الانترنت والصحافة الالكترونية وخاصة المواقع الليبرالية العربية - وما أقلها للاسف الشديد - هو ان هذه المواقع لا تفرض على كتّابها "اجندة" خاصةاو برنامجا عليهم ملؤه بالمقالات والتحليلات، فهذه الامور راجعة للكتّاب انفسهم. صحيح، بامكان ادارة الموقع ان تمنع نشر تعليقات معينة ولكنها ستفقد مصداقيتها في نظر الكتّاب والمفكرين اذا فرضت عليهم رقابة او توجيها.
      أما مقالة السيدة الحويدر فلا يسعني ال ان اكرر ما كتبته سابقا: لا فض الله فاك ايتها السيدة المحترمة، فانت تنقذين سمعة نساء السعودية وسائر البلاد العربية بفكرك النيّر وآرائك السديدة وانك تخدمين بلادك وابناء العالم العربي والاسلامي بمطالبتك اعطاء المرأة حقها الذي كفله لها الدين وابتزه بعض رجال الدين كما كفلتها لها الاعراف الدولية.
      حبذا لو ترجمت ادارة الشفاف مقالتك الى الفرنسية والانجليزيةاولا ليطّلع الاوروبيون وغير الاوروبيين على ما يفكر به الكثيرون في بلادنا ولكنهم لا يجيدون التعبير او لا يستطيعون لتعبير عن آرائهم هذه،وثانيا ليفهم هؤلاء الاجانب ان طريقة التعامل مع العالم العربي والاسلامي التي كانت سائدة ايام العثمانيين والذين خلفوهم قد ولت ولن تعود، وشكرا


    • "لو عرضت علي الجنسية السعودية لقبلتها بسرور"

      عقيل صالح بن اسحاق - فنان تشكيلي -موسكو
      13:38
      8 آذار (مارس) 2009 - 

      هل لازال الشاويش علي مصر على ذكائه النادر في 8 مارس 2009 ؟!.

      لقد أصبح اليوم 8مارس 2009 يوم حزين في اليمن أولا, وفي شفاف الشرق الأوسط ثانيا .
      الطاغية علي عبد الله صالح سحب جواز سفر " نجود " التي كانت شيمتوجة إلى النمسا ,أولا لتكريمها بهده المناسبة "يوم المرأة العالمي " لجراءتها الوقف ضد القهر الطبقي المكشوف , وثانيا )نجود قد غادرت اليمن أكثر من مرة إلى أمريكا و أوروبا *, ثالثا عن نجود كتب الجميع ** .
      وقد تم نقل إليها حرفيا من سيادة الرئيس التالي: أن تعيش مثل غيرها من النساء اليمنيات تحت العبودية العربية الإسلامية بدون نطق كلمة وإلا سوف يكون مصيرها محزن أكثر من ذي قبل الطلاق الذي تحصلت علية في العام الماضي .

      نجود النحيفة ذات 10 سنوات- الآن - قد تحصلت على اعتراف عربي ودولي, لجراءتها ووعيها في التوجه إلى المحكمة وطلب البث في قضيتها بدون تحريض أو مساعدة أحدا, السلطة اعترفت بدلك في بداية مايو الماضي ,أما الغالبية من المنظمات والأحزاب السياسية في اليمن مشغولة في صراعاتها فيما بينها, و كدا إرضاء السلطة- القبائل التي تدير البلد منذ الوحدة 1990 - من خلال صمتها المستمر في قضية اضطهاد المرأة و إصدار القوانين الجاحفة بحقها " الشريعة الإسلامية الوهابية", خاصة بعد- حرب- استعمار اليمن الجنوبية في صيف 1994 من قبل المحاكم الدينية والسلطة الفاشية , بمشاركة المقاتلين العرب والمسلمين من تم إرسالهم إلى أفغانستان لمحاربة السوفيت من اليمن والسعودية بشكل خاص أولا.

      لقد تم كسر جدارا لصمت من قبل البنات الصغار في السن في المطالبة في حقوقهن من خلال إلغاء , فسخ عقد الزواج الغير- إنساني - مناسب من وجه نظرهن, ليس بأمر من الحاكم أو السلطة العليا إنما جاء من الطبقة السفلى في المجتمع اليمني.
      ادا المرأة اليمنية هي صاحبت المصلحة الحقيقية في الحصول على حقوقها المشروعة بيد يها , لأنها محرومة من أدنى حق و رأي في قضية مثل زواجها (غير عاقلات حسب قول السلطة ), بكونها جريمة ويجب أن يعاقب من يرتكبها من الآباء في فرض الزواج قبل 18 عام على البنات بقوا نين عصرية وليس قوانين العصر الحجري العربي .
      ان حرية المرأة والمطالبة على حقوقها يأتي من نضالهن وليس هبة من القبائل و المشايخ, أو الطاغية, لهدا تم منع نجود مغادرة اليمن بدون مرافقة رجال الاستخبارات اليمنية , رفضت هده الفكرة نجود كاملا, وهدا بحد ذاته شجاعة ووعي من قبلها .

      لماذا يوم حزين على الشفاف 8مارس ؟ لان الشفاف فقدت مكانتها خلال الشهور الماضية كمنبر لنشر فكرة إنسانية أولا , عربية متحضرة ثانيا , واتخذت طريق التحريض على إيران كهدف أسمى وأعلى من خدمة الإنسان العربي كمقدمة أهدافها الإعلامية , اغلب مواطنين الوطن العربي يعيشوا- يرزحوا - مأساة ليس اقل من العرب من من يعيشون في إيران اليوم, لأنهم يختلفوا في شيئا ما أو لا تتطابق مع وجه نظر مع الطبقة الحاكمة, صراع الحاكم والمحكومين, الملك والعبد علاقة أزلية ,متوترة في كلا من إيران وكدا الوطن العربي الكبير, حقوق الإنسان لا تدخل ضمن معاير يجب مراعاتها إطلاقا, هدى مبدأ لا يمكن تدميره أو زحزحته إلى بجهود فردية وجماعية مع بعض , فالشفاف أول من نشر مقالات تقدم نقد لظواهر غير حميدة علقت بالإسلام , والعادات والتقاليد المريضة في مجتمعاتنا , الشفاف أول من نشر الاعتصام السلمي في اليمن الجنوبية "عدن" في صيف 2007 , أول من مد يد العون لنجود في الصيف الماضي, نشر أراء شخصيات متنورة , قدم ترجمه لمقالات حيوية وفريدة من نوعها من اليسار إلى اليمين لتوسيع القاعدة الفكرية لنا جمعا , انتقد ظاهرة الشعوذة وتأويل ,الفتاوى الإسلامية مثلا , شارك في نشر مقالات مهمة عن - الوطن العربي - وليس فقط ضد إيران مثل الآن, الشفاف الآن فقد الكثير من قراءة وكدا المشاركين من كانوا محايدين, من فوق الصراع بين السعودية وإيران , وكدا من يقدموا آرائهم وتعليقاتهم من القراء , اليوم –الشفاف المنبر – لاذ الصمت في كل قضايانا ما عدى إيران, إيران فعلت , إيران تركت , إيران و العرب, إيران والمفاعل النووي , و تناسى بشكل خاص وضع المرأة في السعودية في اليمن في اغلب بلدان الوطن العربي والإسلامي, ليس أفضل من إيران وضعنا في حقوق المرأة , على الأقل في إيران مسموح قيادة سيارة للمرأة بدون ولي وشيخ منذ زمنا بعيد , إن الله يغير في امة ادا أرادت تغير نفسها, بوعيها, بعملها , القرد لا يرى مؤخرة الحمراء في حديقة الحيوانات أنما يرى مؤخرة غيرة, اما زائرين الحديقة من البشر يروا خلفياتنا الحمراء ويثير لديهم التقزز, بكل تأكيد , فطالما كلنا في هده الحديقة الشرقية الإسلامية من الأجدر البحث عن مخارج من الأزمة من خلال الإصلاح بدلا من كيل التهم في مصائبنا للأخر , النقد الذاتي مهم قبل نقد الأخيرين , للإنسان الواعي ثانيا .
      لقد بدأت تجربة المصالحة مع إسرائيل عبر" عبد الرحمن أللهبي "مند الصيف الماضي , أين السيد هل وصل إسرائيل أم لا زال في السعودية , أفيدونا من فضلكم يا شفاف الشرق الأوسط ؟

      * صفحة مكرسة عن نجود ,وعن زياراتها لأمريكا.

      (http://www.orientpro.net/index%203.htm )

      **الوأد – الأوان
      (
      http://www.alawan.com/index.php?mod...)

      *** على صفحات الشفاف نشر أكثر من موضوع حول" نجود "ارجوا أعادت نشرها, لان السلطة في صنعاء بدأت تلعب دور هدام في مصير زواج الصغيرات في السن, تحت ستار المصلحة الوطنية أهم من المصلحة الشخصية أي الرئيس والاستخبارات هم ادري في كل شيء,حتى في القضايا الحساسة اغتصاب الأطفال باسم الدين الإسلامي , وكدا تأجيل الانتخابات البرلمانية لمدة عامين لان الحزب الحاكم قد أدرك هزيمة الحتمية ادا جرت الانتخابات في ابريل الحالي خاصة في المناطق الجنوبية التي تطالب بالاستقلال من صنعاء مند 1994 .



    ادعم الشفاف




    لست مسجلاً بعد ؟



    كن كاتباً على هذا الموقع. يكفي ان تكون مسجلاً ومتصلاً لكي يمكنك كتابة ونشر مقالاتك مباشرة عبر متصفحك وبسهولة



    اشتراك بالنشرة الالكترونية وتبلّغ جديد الموقع





    PageRank

     
     
    ©Middle East transparent© This site is developed by Middle East Transparent team - 2007-2009.  This site is best seen at resolution 1024x768 and over  ©Middle East transparent©

    12 عدد الزوار الآن